بانكوك

2015-08-22 18.31.59

تعرف على المدينة التي سيقضي فيها رابحا جائزة مدونة سواح أول 3 أيام من إجازة عيد الفطر السعيد.

يوجد في بانكوك مطاران دوليان، ألا وهما سوفانوبوم (Suvarnabhumi) ودون موانغ (Don Mueang)، وكلاهما يستقبل رحلات جوية من دول مختلفة، إلا أن الرحلات القادمة من المنطقة العربية تحط جميعها في مطار سوفانوبوم، في حين أن مطار دون موانغ يستقبل الرحلات الجوية من آسيا.

ومطار سوفانوبوم أكبر بكثير، ويعد مركز طيران دولي، ويتسم بخدمات مواصلات أكثر شمولية، حيث يربطه مع منطقة وسط المدينة خط مترو (قطار) خاص، ويسهل الوصول إليه ومنه أكثر في ساعات الزحام المروري.

بالمقابل، يجري العمل على تشييد خط مترو يمر بمطار دون موانغ، ولكنه يحتاج لعام آخر حتى اكتماله، ويمكن التنقل منه وإليه بالتكسي. ويوجد في جميع أنحاء بانكوك طرق سريعة مدفوعة، وأنصح عند الذهاب من وإلى أي من المطارين الطلب إلى سائق التكسي سلوك الطريق السريعة، وبشكل خاص إذا وصلت إلى بانكوك في ساعات بدء دوام العمل اليومي، أي 6 على 10 صباحاً، حيث تكون آلاف مؤلفة من السيارات متجهة إلى وسط المدينة، وكذلك هو الحال إذا كنت متجهاً إلى المطار خلال فترة نهاية الدوام، أي ما بين 5 و8 مساءً. وخلال هذه الساعات، يمكن أن يكون الزحام المروري سيئاً حتى على الطرق السريعة.

في حال سلكت الطريق السريعة بالتكسي من أي من المطارين، قد يدفع السائق الرسوم مباشرة ويضيفها إلى الفاتورة، أو قد يطلب منك دفع الرسوم عند كل بوابة، وهي تتراوح بين 20 و50 بات، وتوجد بوابتين أو ثلاثة من كل مطار، حسب الوجهة.

وعادة ما يشترط السائقون الذين لا يريدون استخدام العداد مبلغ 500 بات لمعظم أنحاء وسط بانكوك، وهو لا يزيد كثيراً على التكلفة الحقيقية، وهي تتراوح ما بين 280 إلى 350 (حسب حجم السيارة)، إضافة إلى رسوم الطريق السريعة، في حين أن المبلغ أعلى بقليل من المطار لأنه يجري احتساب 50 بات رسم مطار.

يذكر أن العداد يبدأ بمبلغ 35 بات في المدينة، و50 من المطار. وسيارات التكسي عموماً متوسطة التكلفة في بانكوك، ولكن ننصح بسؤال أحد من الفندق أو السكان المحليين أو الانتباه إلى الازدحام قبل طلب تكسي، لأن الازدحام المروري قد يكون خانقاً، وتأخذ الرحلة ساعة أو ساحتين، حسب الوجهة.

ويوجد في تايلند تطبيق خاص بسيارات التكسي، اسمه غراب تكسي (Grab Taxi) يمكن تنزيله على الهاتف الذكي، وهو مفيد جداً، حيث تصلك التكسي في أي مكان وزمان.

2015-08-22 19.04.26
بانكوك عند الغسق

مقر الإقامة

بانكوك ليست على الساحل، لذلك لا شواطئ فيها. وللراغبين بإجازة على الشاطئ، سنقدم عدداً من الوجهات الأخرى لاحقاً.

تعد أي فنادق أو مواقع على امتداد خطوط المترو (BTS) مناسبة للإقامة خلال فترة تواجد المسافرين بقصد السياحة إلى بانكوك، حيث أنها تغني السائح عن مشاكل الازدحام المروري، إذ أن المترو يربط معظم المناطق التي يرغب السائح في رؤيتها أو زياراتها.

ولكن أفضل أماكن لإقامة السائح هي تلك الواقعة أواسط خط المترو الأخضر، أي تلك الواقعة على امتداد جادة سوكومفيت (Sukhumvit)، وهي تقع بين محطتي بيا تاي (Phya Thai) وصولاً إلى محطة تونغ لو (Thong Lo)، حيث تضم هذه المنطقة كثيراً من الوجهات التي يقصدها السياح والمطاعم ومراكز التسوق، وترتبط مع باقي المناطق والمعالم بشبكة المترو.

وفيما يلي بقية محطات المترو المتواجدة ما بين هاتين المحطتين، حيث يمكن حجز أي فنادق قريبة منها:

  • راتشاتوي (Ratchathewi)
  • سيام (Siam)
  • شيد لوم (Chit Lom)
  • بلون تشيت (Phloen Chit)
  • نانا (Nana)
  • آسوك (Asok)
  • بروم بونغ (Phrom Phong)

أما بالنسبة لمسافري الأعمال، فيتوقف أفضل مكان للإقامة حسب مركز الأعمال الذي يقصده، ففي بانكوك مراكز أعمال عدة، منها ما هو قريب من المطار، ومنها ما هو موجود في المدن الصناعية بالضواحي. ولكن تعد منطقة سيلوم المركز التجاري المعاصر في المدينة، وتضم معظم الشركات والمنظمات الدولية والسفارات. وهي تقع على خط المترو الأحمر.

المواصلات

كما ذكرنا، أجور سيارات التكسي في بانكوك غير مرتفعة جداً، إلا أن الازدحام المروري قد يجعل من الرحلة بالتكسي أو أي مركبة طويلة ومرهقة. وننصح باستخدام المترو للوصول إلى الوجهات المقصودة، والذي تدعمه شبكة باصات، وقوارب عبارة، وهي تغني السائح عن الزحام المروري في رحلاته إلى معظم معالم بانكوك.

Thailand_Bangkok_Transport Map
خارطة النقل العام في بانكوك

ويوجد في بانكوك حالياً 3 خطوط مترو فوق الأرض وواحد تحت الأرض، ويجري العمل على خطوط أخرى، سيكون أحدها جاهزاً في غضون عام.

  1. خط المطار (Airport Link): يربط مطار سوفانوبوم مع وسط المدينة. وباستثناء المطار، لا يوجد أي محطات قد تهم السائح على هذا الخط.
  2. الخط الأخضر (Sukhumvit Line): ويمر في منطقة وسط المدينة، ويتوقف عند معظم الوجهات الهامة من مراكز تسوق وفنادق ومعالم وحدائق ومطاعم.
  3. الخط الأحمر (Silom Line): يمر أيضاً بقسم من معالم بانكوك، ويتابع نحو الوسط التجاري للمدينة، حيث توجد الشركات الكبرى والمنظمات الدولية والسفارات، ويتابع نحو مزيد من المعالم، ومنها فندق ليبوا (Lebua) الشهير حيث تم تصوير الجزء الثاني من فيلم هانغوفر (The Hangover 2). يذكر أن الخطين الأحمر والأخضر يتقاطعان في محطة سيام.
  4. خط المترو تحت الأرض (MRT): وهو تحت الأرض بأكمله، ويتقاطع مع الخط الأخضر في محطة آسوك ومع الخط الأحمر في محطة سيلوم (Si Lom).

ويتبع الخطان الأحمر والأخضر لشركة واحدة، حيث يمكن التنقل بينهما، وتتراوح الرسوم بين 15 بات وحوالي 45 بات، حسب المسافة المقطوعة. إلا أن الشركة التي تدير الخطين الآخرين مستقلتين، حيث يجب دفع رسوم منفصلة، لكن يجري الحديث حالياً عن ربط جميع الخطوط ضمن إطار بطاقة وتعرفة موحدة. وقيمة رسوم الرحلة من وإلى المطار هي 45 بات.

القوارب

يقطع مدينة بانكوك نهر تشاو برايا (Chao Phraya River)، وهو نهر كبير يمر فيها على نحو متعرج ويغطي مساحة واسعة منها. كما توجد في المدينة قنوات مائية كثيرة، حيث يتوفر فيها شبكة واسعة من خطوط القوارب العبارة التي تتقاطع مع خطوط المترو، وتصل إلى العديد من المعالم السياحية والأثرية البعيدة. كما تتوفر أيضاً خطوط قوارب سياحية، تأخذ السياح في جولة عبر النهر وعبر القنوات حول معالم المدينة. وتبلغ رسوم القوارب الاعتيادية حوالي 13-20 بات حسب المسافة، في حين تبلغ رسوم القوارب السياحة حوالي 100-150 بات.

2015-09-24 14.22.32
تزخر مدينة بانكوك بالقنوات المائية، والتي تستخدم للملاحة

التوكتوك

تشتهر آسيا عموماً، وتايلند خصوصاً، بالتوكتوك (Tuk Tuk)، وهو عبارة عن عربة ثلاثية العجلات، ما بين الدراجة النارية والسيارة، استخدمت على مرة العقود كوسيلة نقل، ولكنها باتت وسيلة نقل ترفيهي خاصة بالسياح عموماً، تستخدم للتعرف على معالم الدينة، كون التوكتوك ينجح في تخطي الازدحام المروري بدرجة أفضل قليلاً من السيارات، ولكن في العموم الرحلة في التوكتوك ليست أسرع كثيراً من التكسي.

WP_20160521_15_12_38_Pro_edited

ويجدر التنويه أن معظم سائق التوكتوك يطلبون مبالغ عالية وغير منطقية. وعلى سبيل المثال، تبلغ تعرفة الرحلة بالعداد (بدون رسوم الطرق السريعة) من مطار سوفانوبوم إلى وسط المدينة حوالي 300 بات، وهي مسافة تبلغ حوالي 40 كلم. بالمقابل، يطلب سائقو التوكتوك مبلغ 300 بات لنقل السائح مسافة 1-2 كلم أحياناً.

الأمر الثاني الوجب أخذه في الحسبان هو أن معظم سائقي التوكتوك يتفقون سلفاً مع خياطين وبائعين وفنادق، حيث يطلب منهم السائح أخذه إلى معلم سياحي أو مركز تسوق يبعد 20 دقيقة، فيأخذونه في رحلة تستغرق ساعة أو أكثر ويتوقفون عند عدة محال تجارية وخياطين، حيث يحاول أصحابها بيعه منتجاتهم. وسواء اشتريت أم لم تشتر، يحصل سائق التوكتوك على عمولته. وعموماً، يجب الحذر من سائقي التوكتوك الذين يطلبون مبالغ قليلة، مثل 25 أو 50 بات، فهم دون شك سيتوقفون في محال عديدة على الطريق. كما يجدر التنويه أن التوكتوك ليس وسيلة نقل آمنة، وقد سمعنا بعدة حوادث كان أحد أطرافها توكتوك، وتوفي راكبوها.

دراجات التكسي النارية

أسرع وسيلة للتنقل في بانكوك هي دراجات نارية تعمل بالأجرة، حيث أن السائقين يتخطون زحام السيارات بمهارة، ويصلون إلى الوجهة بأسرع وقت. لكن يجب التنبيه أن الرحلة بدراجات التكسي قد تكون خطيرة، فالسائقون لا يلتزمون دوماً بقوانين المرور، ويحاولون مواصلة السير بأي طريقة ممكنة، حتى لو قطعوا إشارة حمراء في بعض الأحيان. وبشكل عام، إذا اضطررت للوصول إلى وجهتك بسرعة، وقررت ركوب دراجة تكسي، احرص على أن تكون مرخصة (يرتدي سائقوها عادة سترات برتقالية مع رقم تعريف)، أو طلبها عن طريق تطبيق غراب تكسي. كما يجدر التنويه أن دراجات التكسي غير مزودة بعدادات، ويطلب سائقوها أضعاف المبلغ الذي يدفع لسيارة الأجرة، حيث يتحججون بأنهم يغنون الراكب عن عبء الزحام المروري.

أبرز المعالم:

القصر الكبير

يعد القصر الكبير (Grand Palace) أبرز معالم بانكوك التاريخية، وآسيا بشكل عام، وهو من أجمل الصروح المعمارية والتراثية في العالم. ويشهد القصر توافد آلاف مؤلفة من السياح يومياً. وتتطلب زيارة القصر بالكامل نحو 4 ساعات، لذا أنصح بزيارته في الصباح الباكر (يفتح أبوابه 8.30)، حيث أن هذا يغني السائح عن درجة الحرارة المرتفعة أحياناً وسط النهار، كما أن معظم المجموعات السياحية تصل حوالي الساعة 11 صباحاً، ويغدو القصر مزدحماً جداً.

ويجدر التنويه أنه يتوجب ارتداء ملابس محتشمة لزيارة القصر (وكافة معالم تايلاند التاريخية والدينية). للوصول إلى آسياتيك، يتوجب أخذ المترو إلى محطة سابان تاكسين (Saphan Taksin) ومن ثم ركوب قارب العبر المتجه على القصر. كما يمكن ركوب سيارة أجرة.

شارع كاوسان

اشتهر شارع كاوسان بعد تصوير فيلم الشاطئ (The Beach) فيه، من بطولة ليوناردو دي كابريو، وبات يستقطب السياح من مختلف أنحاء العالم. ولكن بعيداً عن كونه موقع تصوير أحد أجزاء الفيلم، ليس فيه أي أمر استثنائي يميزه عن باقي شوارع بانكوك. وهو يقع على مسافة 1.5 كلم من القصر الكبير، حيث ينصح من يرغب في زيارته بالتوجه إليه بعد الانتهاء من زيارة القصر الكبير.

المعبد الذهبي

WP_20160521_15_24_45_Pro
يزيد ارتفاع المعبد الذهبي على 75 متر

يقع المعبد الذهبي (Wat Saket) على مسافة قريبة من القصر الكبير (حوالي 2.5 كلم)، وهو مبنى عالي جداً، يتطلب بعض اللياقة لصعوده، لكنه يستحق الجهد، حيث يوفر إطلالة ساحرة على نهر تشاو برايا ومدينة بانكوك. ويعود تاريخ بناء المعبد على القرن الثامن عشر.

متحف جيم تومسون

جيم تومسون هو مواطن أمريكي أعاد إحياء صناعة الحرير التقليدية في تايلند. وقد قدم تومسون إلى تايلند مع القوات الأمريكية إبان الحرب العالمي الثانية، وبقي فيها بعد انتهاء الحرب، واستهل عملاً تجارياً في مجال تصدير الحرير إلى الدول الغربية، وساهم بذلك في أعادة إحياء قطاع صناعة الحرير التايلندي. وقد اختفى تومبسون في غابات ماليزيا عام 1967، حيث تسود نظريات عديدة حول اختفائه، منها عمله في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية واغتياله من قبل المخابرات السوفيتية حينها، في حين تقول فرضيات أخرى أنه وقع من حاف جرف وتوفي ولم يعثر على جثمانه.

وقد قام تومسون خلال سنوات حياته في بانكوك بشراء عدد من المنازل التراثية التايلندية من مختلف أنحاء المملكة، والتي تعود لقرن أو أكثر من الزمن، وشحنها إلى بانكوك وبنى لنفسه منزلاً رائعا باستخدامها.

وما زال مشغل الحرير يعمل، حيث ينتج مصنوعات حريرية رائعة وغية في الأناقة، وأسعارها مقبولة. ويقع متحف جيم تومسون قبالة مركز إم بي كيه (MBK Center)، حيث يمكن الوصول إليه بالمترو إلى محطة الملعب البلدي (National Stadium).

الحي الصيني

WP_20160521_14_26_27_Pro

حالها كحال باقي مدن العالم الكبرى، تضم بانكوك حياً صينياً (China Town)، يضم متاجر ومطاعم تبيع منتجات ومأكولات صينية. وفي الواقع، ليس هنالك الكثير مما يميزها كوجهة سياحية، باستثناء بعض اللافتات المكتوبة بحروف صينية وبوابة صينية، لكنها دون شك من أفضل وجهات التسوق في العاصمة التايلندية. لكن قد يتطلب التسوق فيها الكثير من السير، لذا لا ينصح بالذهاب إليها خلال فترة منتصف النهار. ويمكن الوصول إلى الحي الصيني بواسطة المترو إلى محطة سابان كواي (Saphan Kwai)، ومن ثم على متن القارب. وتتوفر قوارب نقل عام وقوارب سياحية تقل الركاب إلى الحي الصيني. وتبلغ تعرفة قارب النقل العام 15 بات، وهو عموماً مزدحم ويتوقف في محطات كثيرة. أما تعرفة القارب السياحي فتبلغ 40 بات لرحلة واحدة، أو يمكن دفع 150 بات لتذكرة نهار كامل. وهي فكرة جيدة جداً، حيث يمكن التوقف في أي محطة قدر ما يرغب السائح، ومن ثم الصعود مجدداً إلى متن أحد القوارب ومتابعة الرحلة، ولا قيود على عدد مرات الصعود والنزول خلال فترة 24 ساعة. كما يمكن الوصول إلى الحي الصيني بواسطة خط المترو تحت الأرض، والنزول في محطة هوا لامبونغ (Hua Lamphong)، حيث تبعد عن المحطة حوالي 1.2 كلم، ومن هناك يمكن السير أو ركوب تكسي.

متحف الفن التايلندي المعاصر

يقع متحف الفن التايلندي المعاصر (MOCHA) على مسافة حوالي 6 كلم عن سوق تشاتوتشاك، ويضم مجموعة من أجمل اللوحات والأعمال الفنية في تاريخ تايلند المعاصر، على جانب مجموعة من أعمال رسامين عالمين معروفين. وتحتاج رؤية المعرض بأكمله نصف نهار على الأقل، إلا أن الأعمال افنية تستحق هذا الوقت.

Thailand_Bangkok
من مقهى المتحف

ويمكن لهواة السير الوصول إلى متحف الفن التايلندي المعاصر عبر ركوب قطار خط المترو الأخضر (Sukhumvit Line) على محطة مو تشيت (Mo Chit)، أو ركوب قطار المترو تحت الأرضي (MRT) إلى محطة باهون يوثين (Phahon Yothin) والسير إليه، أو يمكن أخذ سيارة أجرة من المحطتين.

مركز بانكوك للثقافة والفنون

يقع مركز بانكوك للثقافة والفنون (The Bangkok Art and Culture Centre) مقابل مركز إم بي كيه، على مسافة قصيرة من متحف جيم تومسون، وهو يضم مجموعات مؤقتة لفنانين معاصرين. وينصح بزيارته قبل أو بعد متحف جيم تومسون، لاختصار الوقت.

معبد إيراوان

2015-11-10 11.45.23

يعد معبد إيراوان (Erawan Shrine) من أهم معالم مدينة بانكوك المعاصرة، وهو معبد صغير يقع على تقاطع جادة سوكمفيت مع جادة راتشادامري، بالقرب من محطة تشيدلوم. وقد بني المعبد في خمسينات القرن الماضي، وعلى أنه معبد هندوسي، إلى أنه غدا مع الزمن محجاً لكل من البوذيين والهندوس. ويتميز هذا المعبد بوجود فريق يؤدي الرقص التايلندي، وهو نوع فريد من الرقص التراثي.

التسوق:

يحرص غالبية السياح الذين يقصدون بانكوك على القيام ببعض التسوق خلال تواجدهم في بانكوك، حيث تشتهر المدينة بأسواقها ومراكزها، والتي يقدر عددها بحوالي 600-700 مركز تسوق، ومعظمها يشبه مراكز التسوق في كافة أنحاء العالم، لكن تضم بانكوك 3 وجهات تسوق متميزة أوصي بها.

جي جي ماركت

جي جي ماركت، أو تشاتوتشاك ماركت (Chatuchak Market) هو أكبر أسواق عطلة نهاية الأسبوع في العالم (سوق الجمعة بالعربية العامية). وهو سوق شعبي يشبه أسواق الحميدية في دمشق أو خان الخليل في القاهرة، إلا أنه يفتح أبوابه يومي السبت والأحد فقط، ويضم في محاله كل ما قد يخطر على بال إنسان. وهنالك قول شعبي في آسيا مفاده أنك “إذا لم تجد ما تبحث عنه في سوق تشاتوتشاك فهو لم يصنع أو ينتج بعد”.

وعلى الرغم من أني أوصي بزيارة سوق تشاتوتشاك وتمضية بعض الوقت فيه، ولكن لا أوصي بالتسوق فيه إلا لمن طاف على الأسواق مسبقاً ويعلم طبيعة الأسعار في المدينة، فبسبب كونه معلماً سياحياً بارزاً يشهد توافد سياح من كافة الجنسيات، عمد تجاره إلى رفع الأسعار، حيث أن معظم السياح غالباً ما يمضون يومين أو ثلاثة في بانكوك ولا يلمون بالأسعار الحقيقية، فلا يمانعون دفع ما يطلب منهم.

Thailand_Bangkok
يتضمن السوق مطاعم محلية وعالمية

ويمكن الوصول إلى سوق تشاتوتشاك على خط المترو الأخضر (Sukhumvit Line)، وهو آخر محطة، أو على خط المترو تحت الأرضي (MRT)، وتوجد محطة خاصة باسم السوق.

مركز إم بي كيه

وجهة التسوق الأفضل برأيي للسائح والمقيم، وهو مركز تسوق هائل الحجم، مؤلف من 7 طوابق، كل طابق يعادل مساحة سوق كامل، لكن يتخصص في نوع معين من المبيعات، كالإلكترونيات والملابس والأحذية والحقائب والمفروشات.

MBK

ومن خلال تجربتي، أعتقد أن أفضل أسعار التسوق في بانكوك هي في هذا المركز. ويساوم البائعون قليلاً على الأسعار، ولكن لا تتوقع شراء شيء قيمته 1000 بات بمبلغ 500 بات مثلاً، وغالباً ما يكون الخصم 100 أو 200 بات، إذا وافقوا على الخصم.

ويرجى الانتباه إلى أنه يوجد مخزن أقسام ضمن مركز إم بي كيه، وهو يبيع علامات تجارية عالمية ومحلية، وأسعاره أعلى بكثير. لذا عند الذهاب إلى مركز إم بي كيه تأكد من أنك في القسم الصحيح. وللوصول إلى مركز إم بي كيه، يمكن ركوب المترو إلى محطة الملعب البلدي (National Stadium).

آسياتيك

آسياتيك (Asiatique) هو أحد أحدث وجهات التسوق في بانكوك، وقد كان في الماضي قسماً من مستودعات المرفأ، وجرى العمل مؤخراً على تحديثه وتجديده، فغدا مركز تسوق وترفيه في الهواء الطلق، يتضمن مسارح ومطاعم. ويتميز المركز بتصميمه الرائع الذي يجمع بين التراث والحداثة في آن واحد، واحتوائه على الكثير من الحرف اليدوية والمصنوعات المحلية. كما أن الأسعار في آسياتيك جيدة جداً وغير مبالغ فيها.

Asiatique

وللوصول إلى آسياتيك، يتوجب أخذ المترو إلى محطة سابان تاكسين (Saphan Taksin) ومن ثم ركوب قارب خاص (مجاني) يقل العملاء إلى المركز، وذلك من محطة القوارب المتصلة بمحطة المترو.

WP_20160521_13_40_03_Pro

للمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع أو سواه، يرجى ترك تعليق ضمن مربع (أضف تعليق) أدناه، أو مراسلتنا على البريد الإلكتروني: sawahblog@outlook.com

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s